English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11677) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 16 / 10 / 2015 1599
التاريخ: 13 / 4 / 2019 115
التاريخ: 24 / 12 / 2015 1390
التاريخ: 7 / 8 / 2016 1209
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1884
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2075
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2158
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1995
ما معنى‏ إرادة اللَّه سبحانه ؟  
  
1981   03:08 مساءاً   التاريخ: 6 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج4 ، ص 116- 117.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1912
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1872
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1927
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1864

لا شك في عدم إمكانية مقايسة مفهوم إرادة الإنسان بالإرادة الإلهيّة ، لأنّ الإنسان يتصور الفعل في البداية (مثل شرب الماء) ، ثم فوائده ، ثم يعتقد بفوائده ، ثم يشتاق ويرغب إلى القيام بذلك الفعل ، فعندما يصل شوقه هذا مراحله النهائية يصدر أوامره إلى العضلات ، فيتحرك الإنسان لإنجاز هذا العمل.

لكننا نعلم أنّ كل هذه المفاهيم (التصور والاعتقاد ، والشوق والامور وحركة العضلات) لا معنى‏ لها بخصوص الباري ، لأنّها جميعاً حادثة ، فأين إرادته منها إذن ؟

من أجل هذا ذهب علماء الكلام والفلاسفة المسلمون- صوب مفهوم يتناسب مع الوجود البسيط المجرد ، وبنفس الوقت يتناسب مع أي نوع من أنواع التعبير الحاصل لدى‏ اللَّه تعالى‏ ، فقالوا : إنّ إرادة اللَّه تعالى على‏ نوعين :

1- الإرادة الذاتية .

2- الإرادة الفعلية .

1- الإرادة الإلهيّة الذاتية : هي علمه بالنظام الاصلح لعالم التكوين ، وعلمه بخير وصلاح العباد في الأحكام والقوانين الشرعية.

إنّه يعلم أيّ نظامٍ أفضل وأصلح لعالم الوجود ، ويعلم أفضل الأوقات المناسبة لإيجاد الموجودات ، وهذا العلم منبع تحقق الموجودات وحدوث الظواهر في الأزمنة المختلفة.

وكذلك فانّه سبحانه وتعالى يعلم مصلحة عباده الكامنة في هذه القوانين والأحكام ، وأنّ روح هذه القوانين والأحكام هي علمه بالمصالح والمفاسد.

2- إرادته الفعلية عين الايجاد وتعدّ من صفاته الفعلية لذا فإنّ إرادته في خلق السموات والأرض هي عين حدوثها ، وإرادته في فرض الصلاة هي عين وجوبها وفي تحريم الكذب هي عين حرمته.

وخلاصة الكلام هي أنّ إرادة اللَّه الذاتية عين علمه ، وعين ذاته ، لذلك اعتبرناها من فروع العلم وإرادته الفعلية عين الإيجاد والتحقق.

سؤال وجواب

التاريخ: 30 / 11 / 2015 7365
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5522
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 6282
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 5349
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 5662
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 3123
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2921
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2978
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3252
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2454
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2451
التاريخ: 18 / 5 / 2016 2081
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2341

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .